اخبار الوطن العربي

[العرب][bsummary]

اخبار دولية

[العالم][bsummary]

اخبار اقتصادية

[اقتصاد][bleft]

مقالات و ملفات

[مقالات][twocolumns]

مقاطع مصورة

[فيديو][bleft]

منوعات

[منوعات][twocolumns]

البرادعي يبكي على تويتر :" ينفع اتفضح كده يا منى؟"



البرادعي يبكي على تويتر :" ينفع تنشروا غسيلي الوسخ كده؟"



قلم في وقته .. بهذا التعبير وصف المتابعون للإعلامي أحمد موسى ما نشره في حلقات برنامجه من تسريبات فضحت الزيف و التدني الأخلاقي لأيقونة "الثورة العبرية" محمد البردعي.

محمد البردعي الذي هرب من مصر ليطعنها بخنجر مسموم عندما قررت أن ترفع عن أبنائها الظلم و أن تزيل جماعة "الاخوان" اللامسلمين إلى الأبد بعد حكم فاشي أمتد عاماً واحداً تقطعت فيه أوصال الوطن ودب العداء بين أبناءهم و خيمت في الأفق غمامة العنف و القتل المباح لأتباع الشرعية.

موسى الذي نشر تسريبات للبردعي أثناء حديثه مع شخصيات إعلامية، وقيادات بحركات "ثورجية" و شخصيات مسئولة، كشف بما لايدع مجالاً للشك "جبن" و"تدني" شخصية هذا السياسي الذي دمر العراق و حاول أن يدمر مصر، البرادعي "اللي مبيعرفش يتكلم عربي كلمتين على بعض".

أثناء حديثه مع قيادات المجلس العسكري يغلب على حديثه كلمات : "يا فندم، الرئيس مبارك، حضرتك، ربنا يكون في عونك، اتمنى لكم التوفيق .. وإلخ من كلمات الدعة و النفاق التي لا تخرج إلا من فم مريض أفاق".

وفي حديثه مع اتباعه و زملاء العمالة تجد أبزء الألفاظ و أردء العبارات، فكيف لهذا الشخص أن يكون مسئولا عن دولة بحجم و سيطرة مصر في يوم من الأيام.

البرادعي المتلوم لم يجد ردا على "غسيله المنشور" على الملأ أمام شعب مصر إلا أن يبكي متأملاً "ينفع كده يا منى"... ويسأل عن الحشمة المتبقية لمن أراد أن يفضحه.