اخبار الوطن العربي

[العرب][bsummary]

اخبار دولية

[العالم][bsummary]

اخبار اقتصادية

[اقتصاد][bleft]

مقالات و ملفات

[مقالات][twocolumns]

مقاطع مصورة

[فيديو][bleft]

منوعات

[منوعات][twocolumns]

بنك HSBC: مندهشون من نتائج الأصلاح الأقتصادي في مصر



في بحث اقتصادي له لتقييم عمليات السوق المصري، ونتائج قرارات الإصلاح على الاقتصاد، قال بنك HSBC البريطاني في مصر أن مستوى الأداء الذي وصلت إليه عملية الإصلاح في مصر مدهش و مبشر إلى مدى كبير فقد نجحت السلطة السياسية في تغيير الأساس الأقتصادي في مصر، وذكر البحث «أدهشتنا الفاعلية التى أدارت بها السلطات الفترة الانتقالية الصعبة، والمكاسب التى بدأ الاقتصاد فى إظهارها». 

وحول مدى نجاح قرارات الحكومة بتحرير سعر الصرف "تعويم الجنيه" ذكر البحث أن القرارات الأخيرة ساعدت على إعادة التوازن للسوق المالية و النقدية المصرية، و شجعت على ضخ المزيد من التدفقات الأجنبية إلى القطاع المصرفي، و سوق الأوراق المالية "البورصة".

ورغم صعوبة تقييم البنك لسعر الجنيه العادل أمام الدولار، فقد خفض البنك توقعاته لسعر الدولار بمقدار جنيهان ليصبح سعر الاستقرار له هذا العام 18 جنيهاً بدلاً من 20 جنيهاً توقعها البنك في بداية عملية التقويم بعد شهر من التعويم.

وتوقع البنك أن يكون عام 2017 عام التوازن الأقتصادي في مصر، وأن يكون عام 2018 عام الأنطلاق، بحيث يصل التضخم هذا العام إلى 18% على أن يتراجع العام المقبل إلى 15%، رغم وصول التخضم في نهاية 2016 إلى 30% عقب قرار التعويم لكنه كان قراراً ضرورياً لا بديل له. 

وحول قرارات الحكومة المنتظر أكد البنك أن الحكومة يجب أن تستمر في عملية تحسين التوازن المالي، و التخفيف من ميزانية الدعم بأكبر قدر مستطاع نظراً لعودة أسعار النفط العالمي للأرتفاع مما يكلف الخزانة العامة أموالاً طائلة لدعم المشتقات البترولية، وكذلك تحسين نظام التحصيل الضريبي لتحسين الموارد المالية للخزانة العامة.

وعن النمو الاقتصادي السنوي ذكر البحث أن المتوقع لديه أن يصل النمو السنوي في الاقتصادي المصري 3.2% هذا العام، و أن يصل إلى 4% خلال العام القادم، و هي نسبة قريبة من توقعات المالية المصرية، و البنك الدولي اللذان حددا نمواً اقتصادياً لمصر عند 3.5% خلال 2017.