اخبار الوطن العربي

[العرب][bsummary]

اخبار دولية

[العالم][bsummary]

اخبار اقتصادية

[اقتصاد][bleft]

مقالات و ملفات

[مقالات][twocolumns]

مقاطع مصورة

[فيديو][bleft]

منوعات

[منوعات][twocolumns]

الدكتورة منى برنس ترقص .. و التعليم العالي حرية لكن



في واقعة غريبة من نوعها، بدأت بنشر استاذة جامعية تدعى "منى برنس" استاذ الأدب الانجليزي بجامعة السويس مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على فيس بوك ترقص فيه، معبرة بذلك عن شخصيتها المتحررة، و متحججة بحريتها الشخصية التي لا يتدخل بها أحد.

كلية الآداب بجامعة السويس أحالت الاستاذة الجامعية للتحقيق بتاريخ الخامس من ابريل لتعديها على الحرية العامة، و عدم الالتزام بأخلاق و أساسيات مهنة التدريس الجامعي، على أن يتم التحقيق معها بكلية الحقوق جامعة القاهرة، وفي حال الإدانة تحال الأستاذة الجامعية لمجلس تأديب بجامعة السويس.

وذكرت مصادر بكلية الأداب أن الاستاذة "منى برنس" محالة للتحقيق قبلها بأيام بتهمة الإهمال، وعدم الألتزام بمواعيد المحاضرات، و الإخلال بنظام الأمتحانات و التصحيح حسب قول المصادر، و لم تمر أيام حتى صدر القرار الأخير بإحالتها للتحقيق في شأن الفيديو الخاص بواقعة رقصها، ونشر الفيديو عبر موقع للتواصل الإجتماعي.

وخرجت الدكتورة "منى برنس" في لقاء إعلامي مع الإعلامي وائل الإبراشي لتهاجم الغاضبين من تصرفها،مبررة ذلك بأن حريتها الشخصية لا يتدخل بها أحد، وأنها لا تفعل ما يفعله أساتذة الجامعة ممن يتحرشون بالطالبات، و أنها لا تنافق أو تجامل على حساب مهنتها.

وكتبت الدكتور عبر حسابها الشخصي أنها تنتظر من عميد كلية الأداب قراراً بالفصل من وظيفتها، و التفرغ لإبداعها و العمل الخاص بها، حيث أن عقليتها ليست عقلية موظف "قح" على حسب تعبيرها.

وفي تعليقها على الحادث، ذكر بيان من التعليم العالي، أن الحرية الشخصية لاساتذة الجامعة منصوص عليها قانوناً و دستوراً، لكن يجب أن يلتزم الأستاذ الجامعي بأساسيات مهنتها التي تشرط حسن السمعة و السلوك للتعين و البقاء في الوظيفة.