اخبار الوطن العربي

[العرب][bsummary]

اخبار دولية

[العالم][bsummary]

اخبار اقتصادية

[اقتصاد][bleft]

مقالات و ملفات

[مقالات][twocolumns]

مقاطع مصورة

[فيديو][bleft]

منوعات

[منوعات][twocolumns]

درعا: واشنطن تعلن عدم تدخلها عسكريا.. و الجيش الحر يستسلم لقوات الحكومة


أبلغت واشنطن فصائل المعارضة السورية بألا تعول على دعمها العسكري في التصدي لهجوم تشنه القوات الحكومية لاستعادة مناطق تسيطر عليها المعارضة جنوبي سوريا.

وورد في رسالة بعثت بها واشنطن إلى قادة جماعات "الجيش السوري الحر" ونشرتها وكالة "رويترز"، أن الحكومة الأمريكية تريد توضيح "ضرورة ألا تبنوا قرارتكم على افتراض أو توقع قيامنا بتدخل عسكري".

وأوضحت الرسالة لمقاتلي المعارضة أن الأمر يعود إليهم فقط في اتخاذ القرار السليم بشأن كيفية مواجهة الحملة العسكرية التي يشنها الجيش السوري بناء على ما يرون أنه الأفضل بالنسبة لهم ولشعبهم.

وأضافت: "إننا في حكومة الولايات المتحدة ندرك الظروف الصعبة التي تواجهونها وما زلنا ننصح الروس والنظام السوري بعدم الإقدام على إجراء عسكري يمثل خرقا لوقف النار في منطقة وقف التصعيد" جنوبي سوريا.

وكانت آمال المعارضة قد زادت بعد أن حذرت واشنطن دمشق وحلفاءها قبل أيام من أن خرق هذه المنطقة سيكون له "عواقب وخيمة" وتعهدها باتخاذ "إجراءات حازمة وملائمة".

في سياق متصل، أعلنت فصائل مسلحة تابعة للجيش السوري الحر، كانت تسيطر على 11 بلدة في منطقة وقف التصعيد جنوبي سوريا عن انتقالها خلال يوم أمس إلى جانب الحكومة.

وأعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا، أنه بعد التصدي لهجوم واسع شنته "جبهة النصرة"، أعلنت فصائل مسلحة تابعة للجيش السوري الحر تسيطر على 11 بلدة وقرية، عن وقوفها إلى جانب الجيش السوري.

وأضاف المركز أن القرى والبلدات هي خبب وخربة المسب والجفري واسيم وشيخ جابريا وشيخ شرق والشومرية وخربة الزبابير ودير داما والشياح والجدل، وصارت جميعها تحت سلطة الدولة.