اخبار الوطن العربي

[العرب][bsummary]

اخبار دولية

[العالم][bsummary]

اخبار اقتصادية

[اقتصاد][bleft]

مقالات و ملفات

[مقالات][twocolumns]

مقاطع مصورة

[فيديو][bleft]

منوعات

[منوعات][twocolumns]

حرب بين مصر و اسرائيل لاتمام المصالحة الغلسطينية



في وقت تحاول فيه مصر بشتى الطرق فرض المصالحة الفلسطينية على واقع الاراضي المحتلة، تحاول الولايات المتحدة و اسرائيل عقد صفقة احادية الجانب مع حماس بعيدا عن السلطة الفلسطينية لمنعها من العودة الى قطاع غزة، و ابقاء الانقسام الداخلي الفلسطيني.

ودعا عدد من الوزراء الإسرائيليين إلى منع السلطة الفلسطينية من استعادة حكمها في قطاع غزة.

وحث وزير النقل والاستخبارات والطاقة الذرية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، في حديث إلى صحيفة "يسرائيل هيوم"، على منع عودة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى القطاع في سياق أي حديث عن مصالحة فلسطينية.

وحذر من أن أي محاولة للربط بين القطاع والضفة من خلال معبر آمن يمر من إسرائيل سيشكل تهديدا مباشرا على أمن الدولة العبرية ما قد يؤدي إلى تغيير التوازن الديموغرافي مع الفلسطينيين.

وشدد كاتس على ضرورة أن تبحث هذه القضايا من قبل المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية، مضيفا أنه ينبغي أن تنتهج إسرائيل استراتيجية واضحة بخصوص غزة تقضي بالفصل بين الإسرائيليين والفلسطينيين وإقامة سياج أمني عند الحدود.

من جانبها رحبت الولايات المتحدة بالاتفاق بين اسرائيل و حماس، و قال مصدر بالبيت الابيض انه من غير الضروري عودة السلطة الفلسطينية الى قطاع غزة.

و تحاول الولايات المتحدة دعم اسرائيل في وقف عملية المصالحة الفلسطينية التي تشكل تهديدا كبيرا على مستقبل التوسعات الاسرائيلية العسكرية و السياسية، اضافة لكونها داعم قوي لموقف الدولة الفلسطينية دوليا.

و من المتوقع ان تتدخل مصر بشكل حازم في حال اقرت حماس اي هدنة او اتفاق يسمح لاسرائيل بتمديد وضع الانقسام.

و لعبت مصر خلال العامين الماضيين دورا هاما في تقريب وجهات النظر الفلسطينية، و نجحت في بسط اتفاق يقضي بعودة السلطة الشرعية الى غزة، كما تجري مشاورات مع الاطراف لتنفيذ بنود المصالحة.