اخبار الوطن العربي

[العرب][bsummary]

اخبار دولية

[العالم][bsummary]

اخبار اقتصادية

[اقتصاد][bleft]

مقالات و ملفات

[مقالات][twocolumns]

مقاطع مصورة

[فيديو][bleft]

منوعات

[منوعات][twocolumns]

قبائل ليبيا: سنحاكم قطر و تركيا دوليا على دعمهم للارهاب


شن الملتقى الوطني العام للقبائل والمدن الليبية هجوما على قطر بسبب دعمها لميليشيات مسلحة منتشرة بالعاصمة طرابلس ومدن ليبية أخرى، وطالب الملتقي بحل تلك المليشيات خلال ثلاثة أيام، فيما عقدت ندوة بجنيف على هامش اجتماعات الدورة 39 للمجلس الدولى لحقوق الإنسان.


قال المحامي الليبي سراج سالم التاورغى خلال الندوة: "نمتلك كل الأدلة والمستندات التى تدين تدخلات قطر وتركيا في الشأن الليبي وسيأتى اليوم الذى نقدم فيه كل المتورطين للمحاكمة"، وحذر المراقبون من أن الأوضاع في جنوبي ليبيا قد تتأزم أكثر، بسبب الدعم القطري للجماعات الإرهابية وعصابات المرتزقة، التابعة لتنظيمات المتمردين التي يرتبط بعضها بالدوحة مباشرة.

كان ملتقى القبائل الذي عُقد في مدينة ترهونة أكد في بيانه الختامي أن سبب البلاء وضنك العيش وأزمة السيولة النقدية في البلاد يعود إلى سيطرة المجموعات المسلحة على مراكز صنع القرار السياسي والاقتصادي، مؤكدًا رفضه لاستمرار معاناة المواطن الذي حرم من أبسط حقوقه"، وأكدت القبائل أنه لا علاج لهذا التردي إلا بالعمل الجاد لحل هذه الميليشيات، مطالبة حكومة الوفاق بحل الميليشيات المسلحة المدعومة من قطر والمنتشرة بالعاصمة طرابلس ومدن ليبية أخرى خلال ثلاثة أيام.

وأشار المجتمعون إلى دور نظام الدوحة في دعم جماعات المرتزقة خصوصًا في الجنوب الليبي، من أجل الإبقاء على حالة التوتر في تلك المنطقة المفتوحة على دول الساحل والصحراء، التي يتحرك فيها إرهابيون معروفون بقربهم من قطر.

ودعت القبائل والمدن في بيانها إلى إحالة المتورطين في الجرائم الجنائية والفساد المالي من منتسبي تلك "الميليشيات"، ومن قدم لهم الدعم إلى التحقيق فورًا، وتسليم السجون للسلطات القضائية والمنافذ للجهات المختصة، وأكدت ضرورة إخلاء جميع مؤسسات الدولة من مظاهر السلاح، ورفض أي ترتيبات أمنية من شأنها المماطلة أو الإبقاء على هذه الميليشيات أو إعادة تدويرها بأي صورة من الصور، واتهم رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، العجيلي البريني، قطر، بالوقوف وراء الاضطرابات التي شهدتها مدينة سبها، عاصمة الجنوب الليبي.

وفي سياق متصل، قال المحامي سراج سالم التاورغى إن قضية حقوق الإنسان في ليبيا ملف مسكوت عنه دوليا رغم أن هذه البلد تشهد يوميا أبشع الانتهاكات التي تتم بصورة ممنهجة من قبل الجماعات الإرهابية ويدفع ثمنها الضحايا المدنيين، وكشف أن المجتمع الدولي وخاصة أوربا لا تهتم الا بقضية الهجرة غير الشرعية أما انتهاكات حقوق الإنسان للمواطن والمقيمين على الأراضي الليبية لا أحد يتضامن معهم، وقال سراج التاورغى:" نمتلك كل الأدلة والمستندات التى تدين تدخلات قطر وتركيا في الشأن الليبي وسيأتى اليوم الذى نقدم فيه كل المتورطين للمحاكمة".