اخبار الوطن العربي

[العرب][bsummary]

اخبار دولية

[العالم][bsummary]

اخبار اقتصادية

[اقتصاد][bleft]

مقالات و ملفات

[مقالات][twocolumns]

مقاطع مصورة

[فيديو][bleft]

منوعات

[منوعات][twocolumns]

حبيب العادلي: حماس و ايران ساندوا الاخوان للسيطرة على مصر


واصلت الدائرة 11 إرهاب، بمحكمة جنايات القاهرة، إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، في قضية اقتحام السجون المصرية واقتحام الحدود الشرقية للبلاد والاعتداء على المنشآت الأمنية والشرطية وقتل ضباط شرطة إبان ثورة يناير 2011، بالاتفاق مع التنظيم الدولي لجماعة الإخوان وميليشيات حزب الله اللبنانية، بمعاونة من عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيراني.

وقال اللواء حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، إن جهاز امن الدولة عرض معلومات تفيد بعقد اجتماع بين الإخواني حازم فاروق مع القيادي خالد مشعل بحركة حماس، في عام 2009 في مدينة بيروت، وكان للتنسيق مع الحركة وأبدي حينها مشعل استعداد حماس الكامل لمساندة الجماعة بهدف إسقاط النظام.

كما وصلت إلي معلومات تفيد بلقاء خالد مشعل قيادي حماس مع الحرس الثوري الإيراني في سوريا، وقام بالتنسيق بين الجانبين لدعم جماعة الإخوان، علي ان يقوم الحرس الثوري الإيراني بتدريب العناصر الأجنبية التي ستقوم بمساندة الإخوان داخل البلاد، وسلم بعض جوازات السفر التي تم تزويرها للحرس الثوري حتي تتمكن تلك العناصر من دخول البلاد.

وأضاف العادلي، أنه عرض عليه معلومات عن اجتماع بين قيادات الإخوان البلتاجي وحازم فاروق والكتاتني مع عناصر حماس بمدينة بيروت.

اما داخل البلاد كانت اجتماعات مكتب الإرشاد بصورة مستمرة وكانت مرصودة بأكملها، حيث كان جهاز أمن الدولة يعرض علي النيابة النشاط الذي يدور داخل مكتب الإرشاد، وكان يتم تسجيل الاجتماعات عن طريق عناصر إخوانية تتعامل مع جهاز أمن الدولة، وتم رصد لقاء بين محمد مرسي وأحمد ماضي في تركيا في ذات الإطار، وتم تأكيد كافة المعلومات من قبل جهاز المخابرات العامة.

يذكر أن محكمة النقض ألغت في نوفمبر 2016، الأحكام الصادرة بالإدانة التي تراوحت بين الإعدام والسجن المشدد بحق محمد مرسي و25 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، وأمرت بإعادة محاكمتهم من جديد في القضية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي، سبق وأصدرت حكمها في يونيو 2015 بالإعدام شنقا بحق الرئيس المعزول محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحي حامد عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان، كما قضت بمعاقبة 20 متهما حضوريا بالسجن المؤبد.