اخبار الوطن العربي

[العرب][bsummary]

اخبار دولية

[العالم][bsummary]

اخبار اقتصادية

[اقتصاد][bleft]

مقالات و ملفات

[مقالات][twocolumns]

مقاطع مصورة

[فيديو][bleft]

منوعات

[منوعات][twocolumns]

مفاجأة | خطيبة خاشقجي .. عميلة لجماعة متطرفة


كشفت تقارير صحفية معارضة في تركيا بعضاً من الغموض حول خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي المزعومة المدعوة "خديجة جنكيز"، و التي ظهرت عقب اختفاء خاشقجي بسويعات قليلة في مشهد غير متوقع و صادم حتى بالنسبة للمقربين من خاشقجي.


"جنكيز" التي تخرجت في كلية الشريعة بجامعة اسطنبول في العام 2013، وحصلت على درجة الماجستير في 2017 من كلية العلوم الاجتماعية قسم التاريخ من جامعة صلاح الدين، مُنهيةً دراسة ميدانية عن الطوائف في عُمان، لتلتحق بعدها بأحد البرامج الدراسية في جامعة ابن خلدون التابعة لحزب الحرية والعدالة (اخوان تركيا) و التي تربطها بالدوحة اتفاقية تعاون مع معهد الدوحة للدراسات العليا الذي يرأس أمانته عزمي بشارة.

عملت خديجة مع إحدى المنظمات والجمعيات الخيرية التركية باسطنبول، وهي "هيئة الإغاثة الإنسانية التركية"، التي يرأسها بلويند يلدرم، القريب من الجماعات الراديكالية والمتطرفة.

تأسست هيئة الإغاثة الإسلامية التركية iHH في العام 1992، وسُجِّلت رسمياً في 1995. وُجِّهت إليها تهمٌ بارتباطها بجماعات متطرفة، كالقاعدة وحماس وداعش، إلى جانب ما لعبته من دور في تجنيد بعض من أعضائها، وإرسالهم إلى مناطق النزاع كالبوسنة وسوريا لاكتساب الخبرة القتالية، إضافة إلى تقديم المساعدات اللوجستية لعناصر الإرهاب العالمي في الشرق الأوسط.

وكان قد تقدم القاضي الفرنسي، جان لوي بروغيير، أمام محكمة أميركية عام 2003، بشهادة أكد فيها دور الهيئة المحوري فيما عُرف بمؤامرة "القنبلة الألفية"، التي استهدفت مطار لوس أنجلوس الدولي بتدبير تنظيم "القاعدة".

وأضاف: "إن هيئة الإغاثة الإنسانية كانت بمثابة منظمة تغطية غير حكومية عملت على تجنيد إرهابيين، وتزوير وثائق، ونقل أسلحة للمتطرفين"، ويربُط الهيئةَ - كما تبيَّن من خلال ما نُشِرَ عبر صفحتها الرسمية - علاقاتُ تعاونٍ وثيقةٌ بين كلٍّ من رئيس هيئة الإغاثة وحقوق الإنسان التركية، بولينت يلدرم، ورئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية، علي صميخ المري، التي تمخضت عن إبرام العديد من اتفاقيات الشراكة مع عدد من المؤسسات القطرية المُصنَّفة على قائمة الإرهاب للدول الأربع: (السعودية والامارات والبحرين ومصر)، من بينها مؤسسة "راف" القطرية، ومؤسسة عيد الخيرية "القطرية"، والهلال الأحمر القطري، وتنفيذ الأعمال المشتركة في كل من سوريا و اليمن وميانمار، وغزة.