اخبار الوطن العربي

[العرب][bsummary]

اخبار دولية

[العالم][bsummary]

اخبار اقتصادية

[اقتصاد][bleft]

مقالات و ملفات

[مقالات][twocolumns]

مقاطع مصورة

[فيديو][bleft]

منوعات

[منوعات][twocolumns]

البنتاجون: "إس-300" السورية لا تعيق عملنا


اعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، اريك باخون، الثلاثاء، أن منظومة "إس-300" المنشورة في سورية لا تؤثر على عمليات القوات الأمريكية في هذه المنطقة.

وقال باخون لوكالة "نوفوستي" ردا على سؤال بهذا الخصوص:"هذه المنظومات لا تؤثر على عملياتنا"، مضيفا أن "تزويد سورية بأي أسلحة إضافية في هذه المرحلة سيساهم في تصعيد النزاع".

وجاء ادعاء ممثل البنتاجون هذا على الرغم من إعلان المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون سورية، جيمس جيفري، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة تشعر بقلق بسبب نشر أنظمة الدفاع الجوي "إس-300" في سورية، وأنها تريد أن تعرف من الذي سيسيطر على هذه الأنظمة وما الدور الذي ستلعبه.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرجي شويجو، قد أعلن في 24 سبتمبر الماضي، عن تنفيذ تدابير تهدف لتحسين أمن العسكريين الروس في سورية، ردا على إسقاط طائرة "إيل-20" الاستطلاعية الروسية، التي حمَلت موسكو إسرائيل مسؤولية تحطمها وقتل 15 عسكريا روسيا كانوا على متنها.

وأشار شويجو إلى أن روسيا في عام 2013 وبناء على طلب من إسرائيل أوقفت تسليم منظومات "إس-300" إلى سورية رغم تعاقدها على شرائها ودفعها عربون هذه الصفقة، ولكن الآن قد تغير الوضع، وأن هذا ليس بسبب روسيا. وأعلن شويجو عن تنفيذ تسليم المنظومة إلى سورية، وغيرها من المعدات لتعزيز سلامة العسكريين الروس المنتشرين على أراضيها. ووفقا له، فقد تم توريد أربع منصات إطلاق "إس-300" ومعدات أخرى، ومن المخطط تدريب الجيش السوري عليها في غضون ثلاثة أشهر.

وتقوم الولايات المتحدة وحلفاؤها منذ عام 2014، بعمليات عسكرية على الأراضي السورية بحجة مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، لكن وجود قواتها هناك يعتبر غير شرعي لآن سلطات البلاد لم تجزه ولم توافق عليه.